خوفُ لصّ

بسم الله الرّحمن الرّحيم

مرّ لصّ بخياله ليلا، فخاف أشدّ الخوف من مدّه الأسود.. وهيكله الطويل! أشهر نحوه مسدّسا كان بحوزته ورثه عن أبيه وسأله: ما الذي جاء بك إلى هنا في هذه الساعة؟ من أنت أصلا؟ أجب.. أجب.. هيا أجب!
وفي أوج غضبه رابه نور المصباح على الشارع.. وكان خلفه!
حاول أن يستدير .. فخاف من غدر الخيال.. رفع المسدس إلى رأسه وقال: لن أسمح لهم بأن يقتلوني!
ورمى.. آاااااخر رصاصة!

10908261956_9d0650b29f

Advertisements