ولا أبوكِ كان محتل

بسم الله الرحمن الرحيم

من حولنا أناس كلما ازددنا عمقا بمعرفتهم، ازداد انبهارنا بإنجازاتهم

ومن هؤلاء

محمد سلمى

مخرج واعد شاب راقٍ، في فكره وفكرته، وإحساسه بالتغيير الدائم لأجل مصر.. وجلال مصر

ولأجل فلسطين.. وأهل فلسطين

محمد أعدّ لنا

عرضا مصورا رااائعًا بعنوان

ولا أبوكِ كان محتلّ

أترككم معه

Advertisements

فكرتان اثنتان على ”ولا أبوكِ كان محتل

  1. مثل هذه الأعمال الإبداعية تبقى خالدة في ذاكرة الحياة .. لها أثراها وتحقيق أهدافها السامية ..

    خالد حسن

التعليقات مغلقة.