ولمشهد الحجّ يبكيني

بسم الله الرّحمن الرّحيم

إنّه اليوم الذي أنتظر! بسرعة أقوم لفتح شاشة المرناة لأرى وأسمع وأندهش وأندمج.. ككلّ سنة

“لبّيك اللهمّ لبّيك لبّيك لا شريك لك لبّيك إنّ الحمد والنّعمة لك والملك لا شريك لك”

أصوات الملايين تبعث في القلب رغبة الذّهاب هناك كلّ لحظة.

بهجة وعظمة الجموع التي تتدافع شوقًا للرّحمن، تحثّ الخطى وتعبر المدى لتلقي نظرة إلى السّماء فتعبق الأرواح بنور الله وجلال قربه. بين الحشود المحتشدة كلّ واحد منهم حياة.. كلّ فرد منهم مهمّ بذاته لله.. وكلّهم واحد في طاعة الله..

الله أكبر

صاعدون ساعون طائفون باكون متألقون رافعو رؤوسهم أملا.. أيّ لحظات تلك.. في قلوبنا نهرع إليهم نشاركهم ندعو ونضرع إلى الله.. حيث لا جمال ولا جلال ولا كمال إلا في وجود حضرة الله العظيم الأعظم، مدنيا منه الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم يلفّنا جميعا براية التّوحيد بين يدي الله..

فالله أكبر

هذه الحشود التي تتفجّر رونقًا، وتسيل سلاما على عرفات تؤجج القلب شوقًا إلى هناك فنذهب.. أيّها الأحبّاء طوبى لواصلي عرفات، وصاعدي عرفات.. طوبى لكلّ عرفة في الذّات تدنينا من الله ما شاء.. فالله أكبر!

***

يا الله!

اللهمّ إنّا نسألك باسمك الوتر، وبحقّ أسرار بسم الله الرحمن الرحيم أن تجعل ارتقاءنا في ذاتنا إليك رحمة منك، وشوقنا إليك وإلى نبيّك شفيعا لنا عندك لنيل عظيم مغفرتك. اللهمّ إنّا نسألك في هذا اليوم المبارك أن تحشرنا في زمرة الأتقياء المحبّين، وأن تشملنا بعظيم عفوك في الأوّلين وفي الآخرين، وأن تكرمنا بلقائك العظيم في كلّ حال عظيم. اللهمّ إنّا قد بلغنا الحجّ من بيوتنا معنى، فبلّغناه حسّا ومعنى في عامك المقبل يا اللهّ! اللهمّ وارزقنا لذيذ الحشر بين عبادك، وارفعنا درجات لنيل نفح من جمالك يا الله! اللهمّ فاستجب. آمين

وصلّ على حبيبك ونبيّك وشفيعك سيّدنا محمّد، وعلى آله وصحبه في كلّ لمحة ونفس بعدد كلّ معلوم لك يا ربّ العالمين.

 

أيّها الكون:

كلّ عام وشمائل نور الله تحلّ عليك

كلّ عام وأنتَ إلى الله أقرب!

Advertisements

One comment

  1. ويبكيني كذلك
    أسال الله ان يكتبها لنا ولكم بإذنه تعالى
    وطبعا فالمرناة تعمل على الدوام هذه الأيام^^
    لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك لبيك..:)
    تقبل الله طاعاتكم، أعاده الله علينا وعليكم باليمن والخير والبركات

التعليقات مغلقة.