أسجعك!

بسم الله الرّحمن الرّحيم

___1_~1

في فيءٍ خافتٍ ..

لعين السّهر

وعلى حدود مآقي القمر

أكتب لك

 ***

في حلقاتِ العروج

وعلى أعتابِ الشّتاء

ولمحات الرّحيل..

اكتب لك

 ***

في السّجى

وفي الجذل

أبكي معك

 ***

في مزاجك الأحدّ

ومرورك الأشدّ

بحرّ الحصيد

في امتزاجك بأدمعِ الأشجار في القلق

أحكيك

 ***

في ضياءِ النّجمِ في السّرمد الأعلى

والغيب الأزليّ

أرسمك

 ***

في احتدام الصّدى

في أنفاسِ الوقت

على آخر مسرحٍ لرقصات البديع

مع مرور أجنحة السّراب

في كلّ رسالة معلّقة..

في سورِ الباب

أجمعك!

*** 

في صميمِ المقصد

في أواخر أوّل موعد

في سكون السّهرة التي لم تكن يومًا

في بيتنا المعقود في الصّباحِ بأمنية..

وفي نهاياتِ الليل بأغنية..

وحين ينتهي الوقت.. بواقع وهمنا

أسجعك!

 ***

Advertisements

10 comments

  1. سأكون أول المتعطرين هنا.. المارين على سكونك الشفيف.. وحسكِ اللطيف!

    تحياتي..
    شريف

  2. كلمات قوية الحضور ، بناؤها مميز ، الجمل الوصفية فيه تؤدي إلى كلمة مركزة للمعنى ، أعجبني معجمك الجميل فقد اخترت كلمات قوية ولكنها لم تمنع صدق الشعور …
    تحية لقلمك المميز

التعليقات مغلقة.